You are currently viewing 5 علاجات طبيعية لتسكين الآلام باستخدام الزيوت العطرية للعلاج بالروائح

5 علاجات طبيعية لتسكين الآلام باستخدام الزيوت العطرية للعلاج بالروائح

قد يكون التعايش مع الألم صعبًا جدًا ومرهقًا ، خاصة على مدى فترة طويلة من الزمن. أصبح استخدام العلاجات الطبيعية لتخفيف الآلام مثل الزيوت العطرية العطرية شائعًا للغاية ، حيث لا يرغب الناس عمومًا في تناول مسكنات الألم لفترة طويلة من الوقت لأنها تسبب الإدمان ولها آثار جانبية سيئة طويلة المدى.

تمت دراسة وتوثيق فوائد العلاج بالروائح لتسكين الآلام وأصبحت بالنسبة للكثيرين الطريقة المفضلة لعلاج الآلام والعديد من الأمراض الشائعة اليوم.

يمكن استخدام الزيوت الأساسية بأمان للمساعدة في تخفيف الآلام. هناك العديد من الزيوت المختلفة التي يمكن استخدامها للمساعدة في تخفيف الآلام وعدم الراحة. يمكن إضافة هذه الزيوت العطرية النقية إلى زيت أساسي أو كريم وفركها أو تدليكها برفق في المنطقة المصابة.

5 زيوت عطرية نقية شائعة الاستخدام لتسكين الآلام

1. الكاري – Helichrysum italicum ممتاز لتسكين الآلام حيث أنه يحتوي على خصائص مضادة للتشنج والتخدير وكذلك لتخفيف الآلام العميقة.

2. النعناع – استخدم النعناع الفلفلي على مر العصور لعلاج الصداع والأوجاع والآلام وآلام الظهر والتهاب المفاصل. النعناع له خصائص ممتازة في تخفيف الآلام ويعرف أيضًا بأنه مضاد قوي للالتهابات.

3. الريحان – Ocimum basilicum وهو جيد جدًا لأي نوع من آلام العضلات أو الأعصاب. الريحان مرخي ممتاز للعضلات ويحتوي أيضًا على خصائص قوية مضادة للالتهابات ومضادة للتشنج.

4. البردقوش – يحتوي البردقوش أيضًا على خصائص مهدئة للعضلات لأي نوع من آلام العضلات أو الأعصاب ، كما أنه مفيد جدًا للصداع.

5. القرنفل – Syzygium aromaticum المعروف جيدًا لتخفيف آلام الأسنان. له خصائص مسكنة إلى جانب خصائص مسكنة ومضادة للالتهابات وخصائص تخدير.

تعتبر زيوت العلاج بالروائح آمنة وسهلة الاستخدام بشكل عام وقد نجح الأشخاص في استخدام الزيوت العطرية النقية للعلاج العطري إما بمفردها أو مجتمعة في مزيج للمساعدة في تخفيف الآلام.

لا تضع أي زيوت عطرية نقية مباشرة على الجلد حيث قد يحدث رد فعل شديد أو عدم تحمل. امزج دائمًا الزيوت العطرية النقية بزيت أساسي مناسب أو كريم.

الفوائد الشاملة للجمع بين الزيوت العطرية النقية للعلاج بالروائح والعلاج بالتدليك معروفة جيدًا للمساعدة في تخفيف الألم وعدم الراحة وهي مناسبة للأشخاص من جميع الأعمار.

يعد التعامل مع الألم أو أي شكل من أشكال عدم الراحة أمرًا مرهقًا ومزعجًا عاطفيًا. يمكن استخدام الزيوت الأساسية النقية الأخرى للمساعدة في التعامل مع الجانب النفسي للتعامل مع الألم بما في ذلك زيت اللافندر وهو ممتاز للأشخاص الذين يعانون من الألم العاطفي أو القلق أو الضيق. يعزز الخزامى الشعور بالهدوء والثقة والاسترخاء. كما يهدئ اللافندر الروح ويخفف من الغضب والإرهاق أثناء استعادة الجسد وشفائه.



Source by Yvonne Handford